إلى فلسطين

 

أأكتم ما بصدري أم أبوحُ ؟

وهذا المسجد الأقصى ينوحُ!

=

وكلّ رباه تحكي  للبرايا

حكايا القهر تشهدها السفوحُ

=

فلسطين الأبية هاك قلبي

وماذا يصنع القلب الجريحُ ؟

=

وهاك الروح يا قدسي وماذا

ستُرجع من ثرى المعراج روحُ؟

=

وهاك الدمع فاض من المآقي

وويح الدمع يُحرق! لا يُريحُ !

=

وهاك مدادي المسكوب حزنا

وهل بمدادنا تأتي الفتوحُ؟

=

وهاك الزفرة الحرّى أذابت

حروفي مذ تكالبت القروحُ

=

لأجلك قد تفجّرت الحنايا

قصيدا بالدم القاني يفوحُ

=

لأجلك أنظم الأبيات منها

بمعشار الرزيّةِ لا أبوحُ

=

ألا ليت الحروف رماحُ كَرهٍ

على صهيون تغدو أو تروحُ

=

ألا ليت الفؤاد شواظ نارٍ

يؤججه لهم غضبٌ صريحُ!

=

وليت الدمع سيل من حميمٍ

يمزّقهم فلا يبقى صحيحُ !

=

وليت الروح ريحٌ من عذابٍ

تبدّدهم فلا تجدي صروحُ

=

لئن قصُرت حروفي عن بيانٍ

فعند الله مشكاي الفصيحُ!

 

١٥ شعبان ١٤٢٤هـ

..

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s